4 قتلى ضحايا التيه من قوافل الملح ..

img

اعتاد الكثيرون  تجارة الملح المجلوب من الشمال الموريتاني بل وأصبحت جزء لايتجزأ من ثقافتهم

حتى بعد أن تطورت وسائل النقل وعبدت الطرقات وسهلت المنافذ الوعرة ..لم يثن ذلك بعض المنمين عن استخدام القوافل التقليدية على ظهور الجمال وركوب أخطار وعورة الطرق وخلو المسافات من مصادر الماء الأمر الذي يدفع الكثيرون أرواحهم في مهامه الصحراء الموريتانية المقفرة ..
فقد توفي  أربعة رجال ونفقت إبلهم المحملة بالملح ؛ الأسبوع الماضي ؛ بسبب العطش وهم قادمون من ” افريكيكة ” شمال غربي ولاتة بالحوض الشرقي .؛ حين ضلوا الطريق ونفد زادهم من الماء في فيافي “آوكار ”
شمال غربي تمبدغة بولاية الحوض الشرقي .
رجال القافلة كانوا 5 حيث اقترح كبيرهم الذي نجا بأعجوبة ؛ حط الحمولة من على ظهور الجمال  وتركها لتستدل على الماء .. وهو مارفضه الأربعة وفعله هو بجمله حيث نجا من موت محتوم .
وحين رجع لنجدة قومه بعد أسبوع من البحث الشاق وجد القوم والإبل محملة بالملح فارقوا الحياة .ولاتزال طريق القوافل محفوفة بالمخاطر  ولاتمر سنة دون ذكر ضحايا هنا وهناك بسبب العطش أو التيه .

الكاتب nemaweb

nemaweb

مواضيع متعلقة

اترك رداً