..وهم من يقاضون انفسهم بأنفسهم ( تدوينة )

img

حين تتشارك عصابة في جريمة سرقة وتتم مطاردتها تعمل جاهدة على النجاة بمسروقاتها كاملة وقد تضحي بجزء من تلك المسروقات للنجاة بأهمها ولو أضطرت بالتضحية ببعض أفرادها
وفي بلادنا عصابات منظمة من كبار الموظفين والمنتخبين تمتهن السطو على الممتلكات العامة والتحايل عليها بشتى الطرق والوسائل متسترابعضهاعلى البعض أثرت ثراءات فاحشا من ذلك
وككل العصابات حين تستشعر الخطر ستضحي لا محالة بالكشف عن جزء من مسروقاتها وتلصق كل التهم ببعض من أفرادها ككبش فداء لتحافظ لهم بجزء وافرمن تلك المسروقات لحين إنتهاء فترة الإستراحة في فنادق خمس نجوم التي أعدوها سلفا لتمام راحتهم في هذه الحالة
خصوصا أنهم متمفصلون في مختلف دوائر صنع القرار وهم من يقاضون أنفسهم بأنفسهم
ولعل الكاريكاتير الذي اخترته للموضوع بعدإذن صاحبه يكون أكثربلاغة وقدرة على الفكرة
الكاريكاتير من إنتاج خالد مولاي ادريس

من صفحة المدون

الكاتب nemaweb

nemaweb

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة