لاتقربوا مستشفى لعيون ، أيها المرضى ؛ خارج أوقات الدوام الرسمي ” الأسباب “

img

الزائر للحالات المستعجلة بلعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي ؛ من المشمولين بخدمة الصندوق الوطني للضمان الصحي في عطلة نهاية الأسبوع ينتظرهم شرمستطير لم يكونوا سببا فيه على الإطلاق ؛من المداومين في هذه المصلحة ..

فبمجرد ان تصرح أنك من المشتركين في “كنام ” تتغير نظرة  الجميع اتجاهك :الطبيب ومعاوني الطبيب والقائمات على صنا ديق التحصيل بالمستشفى :ك؛ صندوق الفحص، صندوق الصيدلية الداخلية ،صندوق المراجعة ..وغيره من الصناديق المفتوحة أمام استدرار مافضل عن جيوب دكاكين القتل من الصيدليات الخارجية والمصحات الصورية وباعة المواد الغذائية المنتهية الصلاحية وغيرهم كثير من أعداء هذا الحمل الوديع البريئ المسمى ” المواطن المكدود”.

فلعنة الصندوق تطاردك عند الحجز وحين تمر بمختلف مراحل الإستشفاء  فعليك دفع المستحقات مع الإحساس بأنك شخص غير مرغوب فيك بالمرة لان لديك مراجعة أخرى في الوقت بدل الضائع لما ستكلف هذه السلسلة به من توقيعات على أوراق “كنام المشبكة ” والتي لايتورع القائمون على الصندوق أن يكاشفوك بأن الصندوق لايعوض للمشتركين أدوية المستشفى لأنها مدفوعة الثمن عن المؤمن أصلا للمرافق الإستشفائية ، وهو ما يعنئ أنك تدفع  الثمن مرتين للمستشفى وللصندوق..

وماعليك أخي المواطن إلا أن تمنع المرض عن نفسك وأطفالك خارج أوقات الدوام ؛ إن كنت ترغب في الحصول على النزر القليل من حقك المنهوب .
أو تنتظر حتى ياتي نذيرو ليمنحك مرغما للقبول او يعلق على صدرك تميما يجبر قلوب القائمين على مستشفى لعيون .

الكاتب nemaweb

nemaweb

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة