ما أشبه الليلة بالبارحة”رأي حر “

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 نوفمبر 2018 - 11:22 مساءً
ما أشبه الليلة بالبارحة”رأي حر “

لقد تفاجأ الجمهور البارحة في الامسية الافتتاحيةلمهرجان ولاته من تهميش المنظمين لولاية الحوض الشرقي ممثلة في الادباء والفنانين الذين استعدوا بما فيه الكفاية من أجل ان يمثلوا ولايتهم بمشاركات تناسب وزنها الثقافي وتعيد لهم هم اعتبارهم بعد ما تم لهم من إقصاء وتهميش في النسخة الأولى أمام أطر ومنتخبي ولايتهم الذين لم يحركوا ساكنا مما جعل الادباء وبعض الفنانين يحتجون وينسحبون وهو ما سبب إقالة وزيرة الثقافة حينها وبعد حوارات ودية بين الادباء والفناين مع بعض أطر الولاية ومنتخبيها الجدد ظن الجميع أن الأمور أصبحت على ما يرام وبكل جدية قرر الجميع المساهمة في إنجاح المهرجان هذه السنة آملين أن تكون لهم الأولوية كما وعدهم بذلك الأطر والمنتخبون لكنهم صدموا وهم يتفرجون على ما جرى واطرهم لم يحركوا ساكنا وكأن تهميش هؤلاء يحقق هدفا للأطر الذين حضرت أجسامهم وغاب تأثيرهم مما جعل الادباء والفناين ينتظرون القادم ولسان حالهم يردد : ما أشبه الليلة بالبارحة !

رابط مختصر