من أم الشهداء والأسري وزوجة الشهيد الصائم #معمر_القذافي …

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 1:53 صباحًا
من أم الشهداء والأسري وزوجة الشهيد الصائم #معمر_القذافي …

:
من أم الشهداء والأسري وزوجة الشهيد الصائم #معمر_القذافي …

الي من يهمه الامر,,,

تداولت الأنباء فيما سبق أن مايسمي #بالامم_المتحدة قامت برفع العقوبات عنًا وأسقاط التهم الواهية والتي ما هي الا أوسمة من تلك التي انفردت بها عائلة معمر القذافي فتهمتي أنني ام ابطال وزوجة رجل استحوذ على الناريه و صدح بالحق في وجه سلطاناً دولياً جائراً،،، مزق ميثاق الامم المتحدة غير آبه بقوى البغي والعدوان قائلاً نحن أمامكم لسنا ضعفاء ….
لعله قد بلغكم انه منذ أشهر طالبت بزيارة #أبنتي_عائشة ورؤية أحفادي في سلطنة عمان وبعد ان اجتمع مجلس الأمن للتشاور عن زيارة أم لابنتها وأحفادها والذي لم يجتمع من اجل القتل والخطف والدمار والسرقة والاغتصاب والرعب الذي يحصل في ليبيا المحتلة بل أجتمع من أجل النظر في زيارتي
وبعد التشاور تمت الموافقة. وعندما وصلت الي أحفادي مرت الأيام سريعاً وبدأت الاتصالات والضغوطات متي العودة فطلبت الموافقة علي التمديد لبضعة أيام ولكن كان الامر كالصاعقة لديهم كيف؟ ولماذا؟ والي متي؟
ولكن امام إصراري في الطلب أعاد #مجلس_الأمن_الاجتماع بكامل أعضائه ال15 دولة لكي ينظر في أمر التمديد الي بضعة أيام اخر وبين مرارة الانتظار الذي استمر أياماً تمت الموافقة في مسرحية هزيلة كمسرحيات هذا الامم المتحدة في الخطأ والمتفقة على الرذيلة…
الا تخجلون من انفسكم وأنتم تجتمعون من أجل البث في زيارة ام لابنتها وقد تناسيتم امر أبني #هانيبال الذي اختطف وعذب والي الان مرتهن بايدٍ طائفية عن قضية ملفقة كان يومها طفلاً يحبو لم يكمل العامين من عمره في سابقة لم تعهدها الاعراف القانونية والأخلاقية ….
وابني #الساعدي الذي حكمت عليه المحكمة بالبراءة والي الان مختطف في سجون المليشيات، وسيف الاسلام المتهم زوراً وبهتاناً من قبل ما يسمى بمحكمة الجنائيات الدوليةلا لشيء إلا لانه كان راعي للسلام ومؤسس ليبيا الغد.
كما تناسيتم وأدرتم ظهوركم لمقتل زوجي وأبنائي أمامكم. …
ولكنني لن ألومكم ولن اشتكي إليكم فمعمر القذافي قد رحل وأبنائي بين سجين وملاحق ومختطف، فإلى الله وحده المشتكى فمن بقي فوق الارض كلهم أموات … …

من الصفحة الرسمية لأسرة القائد

رابط مختصر