هل هو الإنتقام أم رد الحق العام ؟!

أثارهدم منازل ومباني كانت تعود ملكيتها لمشعوذة حرم الرئيس الأسبق ؛جدلا واسعا  أثار الشكوك حول خلفيته ودواعيه  وتوقيته .
فقد شكل الهدم ضجة إعلامية  أشعلت منصات التواصل الإجتماعي لما حملته العملية من تضرر مباشر لبعض المواطنين الأبرياء ممن كانوا ضحايا التسيب والفوضى لتسيير الممتلكات العامة وخاصة توزيع القطع الأرضية تحت عنوان ” عطاء من لايملك لمن لايستحق “. ومهما يكن تصرف الحكومة هذا  انتقاما او ردا لحق عام فإن الضحية في المقام الأول والأخير يبقى المواطن المطحون الخاسر الأكبر والحلقة الضعيفة  خاصة وهو يعيش أزمة ديون الشيخ الرضا وانتشار الفقر والمرض في اوساط الغالبية العظمى من هذا الشعب

القادم بوست

النعمة ؛ ورشة تكوينية لصالح المديرين الجهويين للشؤون الإسلامية وبعض شيوخ المحاظر

الأحد أكتوبر 13 , 2019
أشرفت وزارة […]
Wasseem