هذا ما لمسته من الرئيس والوزير….

يقوم رئيس جامعة العلوم الاسلامية الجديد الأستاذ محمدو ولد لمرابط ولد الجيد يقوم ومنذ افتتاح السنة الدراسية الجديدة بإجراءات تنظيمية داخل الجامعة بهدف ادخال اصلاحات هيكلية تمكن القائمين على هذا الصرح العلمي من القيام بعملهم الدراسي على احسن وجهه. ومن بين تلك الاجراءات افتتاح مركز جامعي يعنى بداسات ومحاربة التطرف الديني والفكري تم تدشينه الاثنين الماضي من طرف وزير الشئون الدينية الاستاذ الداه وسيدي ولد اعمر طالب .
حضرت كأحد المهتمين بهذا الشأن حفل التدشين والندوة العلمية والفكرية التي اقيمت بالمناسة في احدى قاعات الجامعة والتي انعشها كوكبة من المفكرين والاساتذة تناولوا خلالها خطورة التطرف العنيف فذكروا الاسباب والنتائج والعلاجات.

وفي اعتقادي ان فكرة افتتاح هذا المركز كانت فكرة رائدة وجاءت في محلها ووقتها المناسبين وإذا ما ادرجت دراسات ومحاربة التطرف” في مقرارات الجامعة فإن ذلك سيعود بشكل إيجابي على الطلبة من الشباب، فمحاربة الغلو والتطرف يدخلان في صميم رسالة الجامعة.

الشيء الذي لمسته من الوزير والرئيس الجديدين هو جديتهما وصرامتهما في العمل وبشكل لافت. والله اسأل ان يسدد خطاهما ويوفقهما وجميع الطواقم التابعة للقطاع لما فيه الخير والاصلاح وان يوفقنا جميعا إنه ولي ذلك والقادر عليه.

من صفحة المدون  حدو ولد الحسن

القادم بوست

عن الذراع السياسي للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني / محمد الأمين ولد الفاضل

الأحد أكتوبر 13 , 2019
اطلعتُ على […]
Wasseem