شنكتل ؛تدشن أحد مشاريعها ” أكطع من شاربه ولقمه “…

 

بالتعاون مع جامعة العلوم الاسلامية بالعيون، دشنت شركة شنكتل مركزا جامعيا لدراسة التطرف والعنف   الذي دشنه وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي …
وتتميز شركة شنكتل عن غيرها من شركات الإتصال بأنما تسرقه من جيوب الفقراء المشتركين ؛ تنفق الكثير منه في أنشطة إجتماية متنوعة كتجهيز وبناء بعض المرافق الإجتماعية خلافا لباقي الشركات التي تسرق وتستنزف الجيوب وتسيء إلى المواطنين برداءة خدماتها وبخلها عليهم حتى بالإعتذار لهم عن هذه الإساءات ..فهي تقطع من شواربه ومن كل جسمه دون أدنى تعويض ..
وتشهد الإتصالات في شبكة شنكتل هذه الأيام سوء غير مسبوق حتى في المكالمات العادية في الحوضين وبعض مناطق الوطن .

 

القادم بوست

شريحة إيكاون تعلن براءتها من أي تضامن من ولد المخيطير

الخميس أكتوبر 10 , 2019
تعلن شريحة […]
Wasseem