التعليم….الاصلاح ليس بعد !!!/ أبو النجاة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 سبتمبر 2019 - 8:18 مساءً
التعليم….الاصلاح ليس بعد !!!/ أبو النجاة

         رغم المطالبات الكثيرة بإصلاح التعليم إصلاحا جذريا ورغم اتفاق المحللين والمراقبين على مكمن الخلل وسبب الداء الذي أوصل التعليم في بلادنا إلى غرفة الإنعاش والمتمثل في رداءة ما يتقاضاه المدرسون من مبالغ تدعو للشفقة بالإضافة إلى معاملتهم بازدواجية غريبة فالكثير منهم فوق القانون وحبلُه على غاربه يمارس الأعمال الحرة ويجني مقابلها ما يجعله في وضع يخول له السخرية من زملائه الذين تركهم في الميدان يعانون الفقر والتهميش ورغم ذلك مازال لديهم أمل في الحياة ويربون الأجيال بكل إخلاص ولا ينتظرون الفرج إلا من الله .

فالوكلاء لا يعترفون بجميلهم والمجتمع ينظر إليهم بكل ازدراء رغم هذه الوضعية التي لا ينكرها إلا مكابر جاحد ..

نسمع عن محاولة إصلاح خجولة أهلها يقدمون خطوة ويؤخرون اثنتين وكأنهم يخادعون أنفسهم ووطنهم….والإصلاح ليس هدفَهم ! فهو، يتطلب الجرأة أولا والصدق مع الله ومع الوطن ثانيا والشروع في إزاحة من يعرقل المهمة من مديرين ونافذين رَانَ على قلوبهم المكرُ والخداعُ والزبونية حتى أصبح الإصلاح نذيرَ شؤم بالنسبة لهم وهم كثيرون ومختبئون في الوزارة والإدارات ولهم سماسرة وعيون في كل مكان ، بعد ذلك يُعادُ المفرَّغون إلى الداخل هم والزائدون على حاجات المدارس في العاصمة وما أكثرهم من أجل سد النقص الحاصل في المدارس هنا وهناك ، بعدها يصادق البرلمان على رواتب المدرسين والتي يجب أن يكون الحد الأدنى لها ثلاثون ألف أوقية جديدة والحد الأعلى لها خمسون ألف أوقية جديدة وهذا ليس كل شيء إذا علمنا أن بعضهم يدرس ثلاثين ساعة أسبوعيا وفي ظروف قاسية جدا ثم تكون العلاوات حسب البعد والعمل ، ثم بعد ذلك تتم الرقابة بصرامة وتُفعل المكافأة والعقوبة كما تفعل لجان آباء التلاميذ حينها سننتظر نتائج مرضية وملموسة وإلا فإن القادم سيكون أسوأ بكثير ونحن في الميدان والأيام بيننا .

حفظ الله الوطن

رابط مختصر