هل هي مسابقة الإمتياز أم التمييز ؟!..

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 أغسطس 2019 - 3:05 مساءً
هل هي مسابقة الإمتياز أم التمييز ؟!..

لا سامح الله المُزوِّرين ….!
تعتبر ثانوية الامتياز في مدينة النعمة حلما للطامحين وأصحاب المواهب من التلاميذ الذين تميزوا عن زملائهم وأحرزوا جواد السبق في النتائج طيلة مراحل دراستهم دون تدخل من وكلائهم أوتعاطف من معلميهم بل بما منحهم الله من ذكاء وتركيز جعلهم محل تقدير وإشادة من طرف الزملاء والمربين ومصدر فخر وأمل ذويهم .. كل هذه الأسباب تضافرت لتحفز أولئك البراعم وتجعلهم سعداء بالمشاركة في مسابقة دخول ثانوية الامتياز علها تنصفهم وتلبي طموحهم الجامح تيامنا باسمها لكن حلمهم يصبح كابوسا وهم يرون بعض المعلمين (( عديمي الضمائر )) ينوبون عن بعض أبناء المسؤولين والنافذين فيكتبون الإجابات في أوراق ويسلمونها لهم ليكتبوا عليها أسماءهم وأرقامهم ضاربين عرض الحائط بمشاعرالمتسابقين الآخرين الذين يتصببون عرقا ويعتصرون ما في جعبهم علهم يوفقون في إجابة صحيحة بسبب تأثير ما يرون من خيانة من كانوا بالأمس القريب قدوتهم ومصدر ثقتهم . وبعد يوم عسير يخرج أولئك المحبطون وأكفهم على صدورهم في انتظار نتائج حسمت قبل أن تبدأ المسابقة مما يسهل عليهم صدمة إعلان النتائج المسرحية ولسان حالهم يردد : أضاعونا وأي جيل أضاعوا إنها ثانوية تمييز لا ثانوية امتياز أما وكلاؤهم فيرددون : لا سامح الله المزورين وأعوانهم .!

فإلى متى وأنتم ساكتون أيها الآباء والوكلاء ؟!
بقلم : الأستاذ ؛ أبو النجاة

رابط مختصر