إنصافا للعلامة ؛ ولد سيدي يحي….

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 يوليو 2019 - 3:49 مساءً
إنصافا للعلامة ؛ ولد سيدي يحي….

انطلاقا من المثل القائل ” ظنُّ العاقلِ خيرُُ من يقين الجاهل ” لم اتردد شخصيا في اعتبار ما أورده الشيخ العلامة ولد سيدي يحي امس في تسجيله الذي أعتبره يمثل قمة في الوسطية و التزام الورع  حتى في اشد المواقف حساسية بكل معاني الكلمة …

فقد أبدى الشيخ  موقفه من العاصفة التي تجتاح البلاد من جراء  توبة المسيئ إلى الجناب النبوي ومحاولة إعادة النظر في توبته ؛ معتبرا أن اتفاق العلماء وبعض القضاة  والقائم على الحكم ومقتضيات الظرف بابعاده المختلفة جعلتني أصغي إلى العلامة واتتبع تعليقه مبنى ومعنى جملة وتفصيلا كما ونوعا حتى خرجت بقناعة تامة بان الرجل لايزال في قمة رسالته الدعوية ،يتجرد لها بقده وقديده ..؛ لايخشى في الله ولا في ذلك ، لومة لائم ،وحسبه ذلك ،في مواجهة  هذا اتسونامي الجارف الذي تحاول قوى اجنبية لا تريد  الخير لهذا البلد استخدامه واستثمار تداعياته لنسف ماتبقى من نسيج هذا المجتمع المسلم والمسالم ..

فللشيخ منا كل التقدير والإحترام  في إسهامه المثمر في إخماد الشعلة الحارقة والمدمرة ؛بإصداره هذه الفتوى  الواضحة والتي لالبس فيها بوصفه مؤتمنا على صحة العقيدة وتصحيح أحكام الدين  إذ لايكابر عليه أي  مهما كان وممن كان …في الحرص على إعلاء شأن الدين الإسلامي الحنيف ..

من صفحة المدون :
سيدي محمد محمد 

رابط مختصر