القبض على قاتل ولد عبد الله حيا ..

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 6 يوليو 2019 - 2:00 مساءً
القبض على قاتل ولد عبد الله حيا ..

تم بفضل الله وعونه إلقاء القبض على المجرم الماكر القاتل (الذي قام بقتل أبن العم (محمد ول عبد الله )
في مدينة( سيبه)في دولة مالي…هذا وقام المجرم بقتل الأخ بدم بارد كما أعتاد أن يفعل بضحاياه .وسلبه 7000000 مليون ”سيفا” وكان يصحبه في الجريمة شخصان .يعملان لتخابر معه وابلاغه بالتجار ..ومايحملونه من نقود…تم بفضل الله وعونه .وبعزيمة من مجتمعنا الباسل(أهل أبو )
القبض على ذالك المجرم :وتم إداعه سجن مقاطعة
(النواره )في دولة مالي ) وللتعريف بالمجرم ومسيرته الإجرامية..إسمه الكامل :الطحطاح ول حيده .ول .أعلي. موريتاني الجنسية..واتحفظ على ذكر قبيلته ) لأني على يقين من برائتها من ذالك المجرم اللعين….
ومعه.موريتاني أسمر من ساكني مالي (اهل تيكي )
وإفلاني من جنسية مالي. ..وقد قام هذا المجرم بقتل أكثر من 12 شخصا في الأعوام 3 الماضية ونهب مايحملون من نقود وذكرت حكومة مالي.أن هذا المجرم أصبح يهدد الأمن السلمي لدولة مالي
ومطلوب لدى العدالة هناك ..هذا وقد عاينة سفير موريتانيا هناك موقع الجريمة وتصوير الحادثة.
وقال بأنه سيحاول بكل جهد الإمساك بؤلائك المجرمين .هذا وقد نبه السفير بأن مالي الآن تمر بمرحلة فوضى عارمة…وذالك قد يأخر إلغاء القبض على المجرمين :(وتحمل مجتمعنا) مسؤلية البحث عنه وكل المجرمين الذين تربطهم علاقة بذالك اللص القاتل .وتم البحث المكثف السري والعلني. في تخوم .مالي. وفي عملية نوعية تم نصب كمين له
وإلقاء القبض عليه ”حيا”.وكان المجرم مسلحا . ويحرسه من بعيد3 أشخاص قرابة 5كلم لإبلاغه بالخطر .والإستعداد له او الهروب .وتم تكبيله وأخذ المعلومات منه بالصوت والصورة وايداعه السجن..
ومتابعة كل المجرمين متواصلة :.حصل كل هذا بفضل من الله .وعزيمة وصرامة. وجهد فردي من المجتمع
وأشكر من تابع وتعاطف وتأثر معنا بهذه الجريمة البشعة اللتي هزت ولاية الحوض الشرقي وكل من يعرف الشاب الخلوق الصدوق البشوش الشجاع
(محمد ول عبدالله )….هذا لم يظهر أي تعاون يذكر من حكومتنا .سوى .ووعود .من مرشح النظام غزواني .وعزيز..في لقاء معهم بالأخ عمدة حاسي أمهادي .بما بعد الإنتخابات. وكذا .والحمد لله لم نحتج لزيد وبقرته ..تم بفضل الله .أولا وأخيرا .فيارب لك الحمد …

ويذكر أن أهل المجرم يحاولون الآن إثبات برائته من الجريمة وذلك بتلفيق أنه كان ليلة الحادثة في تيمبكتو…علما بأن شريكه في الجريمة هو من أعطى تلك المعلومات المأكدة عنه ليلة الجريمة وأنه هو العقل المدبر لكل جرائم القتل والنهب السابقة ..وإفادة المجرم بالمعلومات لخلاف مع صاحبه في تقسيم (الكعكة) النقود
وأنبه إلى أن من تعاطف او حاول تبرئة هذا المجرم
فهوا بمثابته عندنا .ولنا كل الحق في ذالك
وبالله التوفيق

امهادي محمد عبد الله

رابط مختصر