حل المعضلات في قوة العزيمة ” قصة نجاح “

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 يوليو 2019 - 6:57 مساءً
حل المعضلات في قوة العزيمة ” قصة نجاح “

العزيمة حل لكل معضلة
للشاب محمد مالك محمديسلم الحبيب قصة نجاح تختلف عن أقرانه من سنه من الشباب كما ونوعا.. فلهذا الشاب عقل العظماء وسن القادة  المتميزين فقد صمدالشاب المتميز في حفظ القران و الخلوق في الأعمال علي حل نزاع بدأ منذ سنوات  وتفاقم لمدة شهور حتى كاد يعصف بالنسيج الإجتماعي لمجموعته ممااستدعي أهل الحكمة والعقل في التفكير في حله  بفضل جهوده وإخلاصه …وكان الشاب محمد ماللك من الصامدين الذين ضحوا بوقتهم والإتصالات المثمرة  في العاصمة محل العقد والحل.و مركز القرار . .ومن خلال البحثث الجاد مع المسؤولين وصناع القرار اتنقلت الإدارة وفي مقدمتها وزير الداخلية وعاينت  المكان وبعد بحث وتمحيص للأمور وجدت المعضلة حلايرضي الجميع…

إن لهذاالشاب إرادة حية وعزيمة صارمة في أي معضلة أراد حلها وليست معضلة نزاع ادرسية إلا واحدة من أبسط المعضلات التي يسعى الشاب إلى فك طلاسمها فليست معضلة بالنسبة له فهو يفكر في لم شمل الأطراف المتنازعة وانصاف كل ذي حق  ونصح كل الأخوة بالعدول عن ما يفرقهم إلى ما يجمعهم…  هذا هو ديدنه نتيجة لما أعطاه الله من علم وحكمة…
محمد مالك محمد يسلم لحبييب

رابط مختصر