قصة المؤامرة …حتى الحمير..!!؟ ” رأي حر “

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 29 يونيو 2019 - 9:33 صباحًا
قصة المؤامرة …حتى الحمير..!!؟ ” رأي حر “

حول التظاهر وقطع النت ونظرية المؤامرة الأجنبية ؛ كتب المدون الكبير ؛ عبد الرحمان ودادي مانصه ؛
“الآن تمكنت من ايام من الحصول لأول مرة على النت.

شعور غريب بتوقف الزمن مع انقطاعها وبالمذلة لانك انت و شعب السودان فقط بين امم العالم المحروم من حقك الطبيعي في معرفة الأخبار و التواصل مع الآخرين.

إنه خوفهم الرهيب من انتقال المعلومة ومن وعي الناس و إدراكهم لما حدث و سيحدث.

قصة المؤامرة الأجنبية لدول الجوار لم تقنع أحدا حتى الحمير تأخذ بالنهيق بصوت عال و ترفس بأرجلها بمجرد سماعها في مذياع سيارة مارة.

بصراحة جرأة حاميدو كان بابا غريبة و نحن نتذكر مساهمته في انتخابات 6/6 المشينة و اعضاء حملته و هم يطالبون بتعويضهم عما صرفوه بعد إلغائها.

ان يتظاهر هو فقط رغم انه في المرتبة الرابعة و تترك السلطات جماهيره تتحشد عند ساحة وزارة النفط و قرب مقره أمر ملفت و نحن الذين شاهدنا في اضرابات الناقلين الدولة تحشد قواتها في كل الساحات و اي نقطة تشهد أي تجمع وبسرعة كبيرة.

الظريف ان الحشد تكرر مرتين متتاليتين ولم يتم التعرض له الا عند اقترابه من سفارة الولايات المتحدة و كأنهم يدفعون الجماهير لاقتحامها.

شخصيا لا يداخلني شك في ان محاولة متعمدة لإحداث الفوضى حدثت و الهدف إعلان حالة الطوارئ و بقاء ولد عبد العزيز.
من صفحة المدون :
عبد الرحمان ودادي

رابط مختصر