لهذه الأسباب ،طلقت المعارضة طلاق رجعة”رأي حر”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 يونيو 2019 - 10:57 مساءً
لهذه الأسباب ،طلقت المعارضة طلاق رجعة”رأي حر”

بطبيعتى أميل إلى المعارضة حيث أننى عارضت منذ أن كنت تلميذا فى ثانوية النعمة وحينها كنت فى الحراك الناصري وتكونت على يد الدكتور والمحامي الماهر سيدى المختارولد سيدى والدكتور محمد ولد عابدين وفى المرحلة الجامعية شاركت فى الإضراب الكبير 1997وكنت من شعرائه ومن أشهر ما قلت :
فتن گاطعن لگرايه @@@@وخلون نگطعو التسجيل
ونديرو إعليه الكروايه @@@@إعل ذ الحال وعل ذالحيل
وفى مسارى المهني كأستاذ للفلسفة شاركت فى جميع الإضرابات بدون استثناء وتحملت جميع الا قتطاعات من الراتب وانخرطت فى حزب حاتم ومارست كامل مواقف المعارضة الجنونية وأرى أن المعارضة الموريتانية لم تفهم النظام الحاكم فى العشرية الأخيرة وكانت تقود جماهيرها العريضة من فشل إلى فشل لعدم استيعابها حركات النظام ومواقفه المرتبكة وفقدت قواعدها بالمقاطعة غير العقلانية وهذا الحراك الاستحقاقي الحالي كان القشة التى قصمت ظهر البعير حيث قسمت المقسم وجزأت المجزأ وتركتنا فى تيه سياسي لا نحسد عليه وعندها فكرت وتساءلت أين المعارضة ؟تبخرت الآمال فيها تفرقت القلوب شتى واغتيلت المبادئ تأملت المترشحين وأيهم أقرب إلى المبادئ التى أومن بها فوجدت الدكتور محمد ولد مولود أقربهم إلي ويشاركنى الكثير أما الآخرون فلم أجد سبيلا إليهم لكن لأسباب تكتيكية اخترت دعم الرئيس المرشح ولد الغزواني لأن ولد مولود وللأسف لا أراه سينافس فى ظل انعدام الوعي فى هذا المجتمع االرئيس ولد مولود يتفوق على وعي هذا المجتمع وبالتالي قررت أن أدعم ولد الغزواني لا لشيء إلا أن الرجل أقنعنى بخطابه الأول أثناء إعلان الترشح ولا حظت صدقه وإخلاصه ونزعته العسكرية فى نظرى عامل جذب فى ظل تفكك الدول الآن وعدم الاستقرار وعندها أصبح الحس الأمني عملا جعلنى أساند الرجل ولأننى فى الأصل لست ضد العسكر كعسكر كما أننى لست ممن يدعم المدني لمجرد مدنيته وبالتالي سأطلق المعارضة طلاقا رجعيا وأقول لها “إلى لقاء “وأن الأمر مجرد سحابة صيف وموقفى هذا لا علاقة له ب “إتگلبيت “وإذا كان كذلك فإنها ستكون “كلبيت على رمال بيضاء “لا تضر المبدأ إن شاء الله ولا أرى ما أشبهها به غير “لگمة الراجل إل فايت “إصغ………ه وممد … ….ه

من صفحة المدون :

اب عمار

رابط مختصر