سيدة القصر المنتظرة ؛ الصورة تتحدث عن نفسها “تدوينة “

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 9 يونيو 2019 - 5:09 مساءً
سيدة القصر المنتظرة ؛ الصورة تتحدث عن نفسها “تدوينة “

سيدة القصر الأولى المنتظرة
السيدة مريم منت محمد فاضل
سيدة أثارت أهتمامي كغيري من اهل هذا المنكب البرزخي لأنني كنت اسمع عنها الكثير من الأحاديث التي تختلف الناس فيها وحولها ومما كان متفق عليه أنها دكتورة وأن لها مواقف مهمة قد فضلت فيها إنقاذ مواطنين من ابناء بلدها على اللقب الوظيفي الذي كانت تمتلكه.

من اول ظهور لها أكدت هذه السيدة على أهمية الصورة النمطية للمرأة الموريتانية الوقورة والمحتشمة خصوصا بين جموع الرجال فكانت تلبس ثوب الحياء بكل تجلياته لتكتسي الحشمة والوقار
مذكرة العالم أن هذا اللون هو الموروث العربي والعربي الإسلامي والعربي الإسلامي الموريتاني وأن المرأة العربية الأصيلة لها ثوابت هي طابعها وهويتها وهي خصوصيتها التي تميزها
فرغم دراستها وتكوينها العسكري والمكانة التي تتبوأها لم ينسيها ذالك كله أنها سيدة مجتمع تقليدي محافظ له من خصوصية الثقافة التقليدية مايجعله دائما أمام تحدي طفرة العولمة وإكراهاتها
بالتوفيق ياسيدة القصر مريم منت محمد فاضل
الصورة تتحدث
الخجل في جلبابها وعلى وجنتيها وتكاد عيونها تنطق معبرة عن الموقف
من صفحة .

المدونة : أم كلثوم محمد المصطفى 

رابط مختصر