“لك الله يا وطني” الحروب الأهلية على غرار الحروب العالمية بين الأمم …ليبيانموذج!!

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 مايو 2019 - 2:24 مساءً
“لك الله يا وطني” الحروب الأهلية على غرار الحروب العالمية بين الأمم …ليبيانموذج!!

في وطننا أليوم حروب وصراعات تقودها عقلية لورانس الإنجليزي والسلطان العثماني ووقودها أهل الوطن .. ظاهرها من أجل الوطن وباطنها عليه !

ولازال الشعب الليبي يتخذ القرارات ضد ذاته كاختيارات الحكومات العربية في الحروب العالمية .. .. ..

في الحرب العالمية الأولى … أنقسم العرب الى فريقين أحدهما قاتل الدولة العثمانية والفريق الآخر قاتل الإمبرطورية البريطانية …
وفي الحرب العالمية الثانية عادوا وانقسموا فريقين تبعا للمحور
وتبعا للحلفاء …
وليبيا ومصر لا يفصل ببنهما إلا خط وهمي رسمته عصاة المستعمر بينهما !
لكن كانت ليبيا في صف المحور ومصر في صف الحلفاء ..!
فإينما أصتفوا هم العبيد الخاسرين في كلتا  الحالتين !
ولا أختيار لهم الا عبيد لهذا المستعمر أو ذاك الاستعمار !
هكذا كنا وهكذا حاضرنا وسوف نظل إذا أستمر الحال على هذا المنوال.
واليوم يعاد في ليبيا خطأ القرار وتتكرر خطيئة التبعية في الأختيار بين العميل والبيدق بين حفتر والسراج …
ومع شرق الوطن او غربه !
يتناحر الفريقان وتضيع السيادة
وتهدر الكرامة بسبب قرار العبودية
وأما الوطن وشعبه فهم الحطب للنار لك الله ياوطنى العربي الكبير.!!

الشريف مهدى الإدريسي

رابط مختصر