العيون ؛ سرقة المواشي تعود من جديد إلى الواجهة ..

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 مارس 2019 - 12:09 مساءً
العيون ؛ سرقة المواشي تعود من جديد إلى الواجهة ..


شهدت مدينة العيون ، عاصمةولاية الحوض الغربي منذ ايام  عمليات سرقة للمواشي الداجنة وبخاصة الاغنام المنزلية ؛تعيد إلى الاذهان حملات السطو التي شهدتها المدينة منذ سنة .

ويساعد على عملية اختفاء هذه المواشي ؛ تركها سائبة في الطرقات او حشرها امام المساكن من طرف ملاكها الشيئ الذي يجعلها سهلة في متناول لصوص المواشي وممتهني السرقة ممن ينشطون هذه الايام في مختلف أرجاء الوطن .

مدينة العيون كانت إلى حد قريب من اكثر المدن امنا وامانا بفضل ما حباها الله به من انسجام بين ساكنيها وتربية دينية تطبع مختلف هذه المكونات الإجتماعية المختلفة ؛ قبل ان تنفتح وبشكل رهيب على هجرة الجنوب إلى الشمال عبر منافذها الحدودية المتعددة حسب توصيف بعض المراقبين .. وهو ما نجم عنه تفاعل ولد العديد من المسلكيات الضارة في العديد منها كالإتجار بالخمور والمخدرات ومن ثم الإدمان والبحث عن تموينه ولو بالسطو المسلح ..

رابط مختصر